7P – سفن بي | Software & Marketing – شركة برمجيات وتسويق

ما هي هندسة البرمجيات؟

  • 10 min read

اكتشف العالم المعقد لهندسة البرمجيات من خلال عدسة خبراء 7P. “ما هي هندسة البرمجيات؟” يتعمق في هذا المجال الأساسي، ويستكشف مبادئه ومنهجياته ودوره المحوري في المشهد التكنولوجي اليوم.

تهدف هذه المقالة، التي أعدها متخصصون في الصناعة، إلى إزالة الغموض عن تعقيدات إنشاء البرامج، وتسليط الضوء على أهميتها وتطورها والخبرة المطلوبة للتطوير القوي. انضم إلينا في هذه الرحلة المفيدة إلى جوهر هندسة البرمجيات، وكشف جوهرها وأهميتها في العصر الرقمي الحديث.

ما هي هندسة البرمجيات؟

هندسة البرمجيات هي مجال يتضمن تصميم وتطوير الحلول البرمجية التي تخدم احتياجات المؤسسات.

يتضمن ذلك إنشاء تطبيقات الويب وتطبيقات الأجهزة المحمولة والروبوتات وأنظمة التشغيل وأنظمة الشبكات.

في الأساس، يتحمل مهندسو البرمجيات مسؤولية إنشاء الحلول التي تساعد الشركات على تلبية احتياجاتها وتوقعاتها الفريدة.

في الصناعة، يتم استخدام المصطلحين “مهندس البرمجيات” و”مطور البرمجيات” بالتبادل، على الرغم من أن الأدوار التي يلعبونها قد تختلف قليلاً.

بشكل عام، يشارك مهندسو البرمجيات في جانب التصميم لتطوير البرمجيات، بينما يكون مطورو البرامج مسؤولين عن بناء الحلول، مما يجعلها جاهزة للمستخدمين النهائيين.

ما هي هندسة البرمجيات؟
ما هي هندسة البرمجيات؟

يقومون بتطوير تعليمات برمجية قابلة لإعادة الاستخدام والتي يمكن تكييفها واستخدامها في مشاريع برمجية أخرى في المستقبل، اعتمادًا على الشركة التي يعملون بها.

تاريخ هندسة البرمجيات

يعود تاريخ هندسة البرمجيات إلى ستينيات القرن العشرين عندما صاغت مارغريت هاملتون، أثناء عملها على تطوير برمجيات لمركبة أبولو الفضائية، مصطلح “هندسة البرمجيات” لأول مرة.

خلال هذه الفترة، واجه تطوير البرمجيات أزمة في مواكبة التقدم في تطوير الأجهزة.

ونتيجة لذلك، تم إدخال برامج ولغات جديدة، مما أدى إلى ظهور هندسة البرمجيات.

وفي محاولة لتعزيز الصناعة بشكل أكبر، عُقد مؤتمر هندسة البرمجيات التابع لمنظمة حلف شمال الأطلسي في عامي 1968 و1969.

بحلول الثمانينيات، رسخت هندسة البرمجيات مكانتها بقوة إلى جانب المهن الراسخة في علوم الكمبيوتر والهندسة التقليدية.

اليوم، تلعب هندسة البرمجيات دورًا أساسيًا في مجالات مختلفة مثل الطيران والتمويل والرعاية الصحية والنقل، على سبيل المثال لا الحصر.

أنواع أدوار هندسة البرمجيات

تتضمن هندسة البرمجيات مجموعة متنوعة من الأدوار ذات المسؤوليات المتميزة. تتضمن بعض الأنواع الشائعة لأدوار هندسة البرمجيات ما يلي:

  • مطور البرامج: يتضمن هذا الدور كتابة واختبار وصيانة كود التطبيق والبرامج النصية.
  • مطور الويب: يقوم مطور الويب بتصميم وتطوير ودعم مواقع الويب وتطبيقات الويب.
  • مطور تطبيقات الهاتف المحمول: يقوم مطورو تطبيقات الهاتف المحمول بإنشاء تطبيقات لمختلف الأجهزة والأنظمة الأساسية، مثل الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية.
  • مطور الألعاب: يتضمن هذا الدور تصميم وبرمجة ألعاب الفيديو والمحاكاة وبرامج الترفيه.
  • مهندس البرمجيات: يقوم مهندسو البرمجيات بتخطيط وتصميم بنية أنظمة البرمجيات المعقدة.
  • مختبر البرامج: يقوم مختبر البرامج بالتحقق من صحة البرنامج لضمان الأداء الوظيفي والجودة المناسبين.
  • مدير مشروع البرمجيات: يتضمن هذا الدور قيادة الفرق والإشراف على مشاريع البرمجيات بدءًا من التخطيط وحتى النشر.
أنواع أدوار هندسة البرمجيات
أنواع أدوار هندسة البرمجيات

يتطلب كل من هذه الأدوار مهارات ومعرفة محددة، ويعملون بشكل تعاوني لإنشاء أنظمة برمجية عالية الجودة.

الفرق بين مطور البرمجيات و مهندس البرمجيات

مهندس البرمجيات

تتضمن مبادئ هندسة البرمجيات مفاهيم منطقية وقائمة على العمليات والتي توجه تطوير الأنظمة المعقدة.

يتم تطبيق هذه المبادئ من قبل مهندسي البرمجيات لإنشاء مجموعة من التطبيقات، بدءًا من منصات الإنتاجية وحتى أنظمة التحكم في الشبكة.

تتضمن المبادئ الهندسية الأساسية التي يعتمد عليها مهندسو البرمجيات عمليات الاختبار وقابلية الصيانة والتصميم والتحقق والضمان.

في حين أن مهندسي البرمجيات يحتاجون أيضًا إلى أن يكونوا ماهرين في لغات البرمجة وأدوات التطوير، إلا أنهم لا يحتاجون إلى ترخيص.

وبدلا من ذلك، يكتسبون الخبرة من خلال الخبرة المهنية والمهارات التقنية. يمكن لمهندسي البرمجيات اكتساب المهارات التقنية من خلال البرامج الأكاديمية أو التعلم الموجه ذاتيًا.

في المقابل، يركز مطورو البرامج عادةً فقط على كتابة تعليمات برمجية فعالة لإنشاء تطبيقات برمجية. على الرغم من أنهم قد يستخدمون المبادئ الهندسية في تصميم التعليمات البرمجية الخاصة بهم، إلا أن تركيزهم الأساسي ينصب على إنشاء تعليمات برمجية تؤدي المهام بأكبر قدر ممكن من الكفاءة.

مطور البرامج

ومن ناحية أخرى، يتحمل مهندسو البرمجيات المسؤولية عن دورة الحياة الكاملة لعمليات تطوير البرمجيات.

يقومون بتصميم وتطوير منتجات البرمجيات من مرحلة التصور إلى مرحلة التنفيذ والصيانة.

يعمل مهندسو البرمجيات في المقام الأول مع أنظمة معقدة من تطبيقات البرمجيات.

يستخدمون المهارات التحليلية والتقنية لتصميم وتطوير أنظمة حوسبة معقدة تحل مجموعة من المشكلات.

وهي تركز على تطوير البرامج المهمة لأنظمة التشغيل وشبكات التكنولوجيا، مثل البرامج التي تتحكم في حركة المرور أو محاذاة محطات الطاقة النووية.

في أدوارهم، يطبق مهندسو البرمجيات المعرفة والمهارات في علوم الكمبيوتر والرياضيات والفيزياء والهندسة لتخطيط وتصميم المنتجات البرمجية.

مطور البرامج
مطور البرامج

كما أنهم يعملون أيضًا مع مصممي البرامج والمختبرين وفرق ضمان الجودة لتحديد المشكلات المحتملة في منتجات البرامج.

هل هندسة البرمجيات وعلوم الكمبيوتر نفس الشيء؟

غالبًا ما يرتبك الكثير من الناس عندما يتعلق الأمر بالتمييز بين هندسة البرمجيات وعلوم الكمبيوتر.

في حين أن كلا المجالين مرتبطان بأجهزة الكمبيوتر والتكنولوجيا، إلا أنهما ليسا نفس الشيء. تركز هندسة البرمجيات على الحلول العملية اللازمة في تصميم البرمجيات بينما تركز علوم الكمبيوتر على حل المشكلات النظرية.

تعتبر علوم الكمبيوتر أكثر تجريدًا وتتعامل مع موضوعات مثل كيفية معالجة البيانات وتنظيم قواعد البيانات والذكاء الاصطناعي وأمن الشبكات والمزيد.

من ناحية أخرى، تجمع هندسة البرمجيات بين مبادئ البرمجة والهندسة لتطبيق المفاهيم التي اكتشفها علماء الكمبيوتر بشكل فعال على تصميم البرمجيات.

في هذه العملية، يجب على مهندسي البرمجيات التأكد من أن أجهزة الكمبيوتر الموجودة يمكنها التعامل مع البرامج التي يصممونها أثناء حل التحديات التي وضعوا حلها.

الأسئلة الشائعة

ما هي المهارات اللازمة لمهندس البرمجيات؟

تعد هندسة البرمجيات مجالًا معقدًا وديناميكيًا يتطلب مجموعة محددة من المهارات لتحقيق النجاح.

للبدء، تعد المهارات التقنية القوية أمرًا بالغ الأهمية، بما في ذلك الكفاءة في لغات البرمجة وأنماط تصميم البرامج وإدارة قواعد البيانات.

تعد مهارات حل المشكلات أمرًا بالغ الأهمية، حيث يجب أن يكون مطورو البرامج ماهرين في تحديد المشكلات المتعلقة برمز البرنامج وحلها.

تعد مهارات الاتصال والعمل الجماعي الممتازة ضرورية أيضًا، حيث يجب على المطورين في كثير من الأحيان العمل بشكل تعاوني في المشاريع الكبيرة.

وأخيرًا، يعد الالتزام بالتعلم المستمر والتطوير المهني أمرًا بالغ الأهمية لمواكبة التقنيات المتطورة وأفضل ممارسات الصناعة.

ما هي الوظائف الموجودة في هندسة البرمجيات؟

تعد هندسة البرمجيات مجالًا واسعًا يضم عددًا كبيرًا من الفرص الوظيفية. تشمل بعض المسميات الوظيفية الشائعة في هندسة البرمجيات مطور برامج، ومهندس برمجيات، ومحلل أنظمة، ومحلل ضمان الجودة، ومهندس سحابي، ومهندس DevOps، وعالم بيانات.

يتحمل مطورو البرامج مسؤولية كتابة التعليمات البرمجية واختبارها وتطوير تطبيقات البرامج واستكشاف الأخطاء وإصلاحها.

يقوم مهندسو البرمجيات بتصميم وتطوير أنظمة البرمجيات ويشاركون في دورة حياة تطوير البرمجيات بأكملها.

يقوم محللو الأنظمة بتحليل متطلبات المستخدم للتأكد من أن أنظمة البرمجيات مصممة لتلبية احتياجات العملاء.

هبة السيد - Heba Elsayed
مراجعة بواسطة:
هبة السيد

مؤسس شريك لوكالة التسويق الرائدة 7P، المدير التنفيذي والإداري لفرق التسويق والتصميم، خبرة بجميع مجالات التسويق والإدارة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top